القائمة الرئيسية
مجموعات Google
اشتراك في جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (ACPRA)
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أهم الاخبار
  • بيان جلسة النطق بالحكم من محاكمة عضو جمعية حسم: فوزان الحربي
  • بيان الجلسة الأولى من المحاكمة السياسية (الثانية) لـ د. عبدالكريم الخضر
  • بيان متابعة لآخر مستجدات أعضاء حسم من تحقيقات ومحاكمات وأوضاع معتقليها
  • حسم تطالب النظام السعودي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب والوطن وتغليب المصلحة العامة
  • بيان عن الجلسة الثانية من المحاكمة السياسية لعضو جمعية حسم فوزان الحربي
  • بيان جلسة النطق بالحكم في المحاكمة السياسية لعمر السعيد
  • في ذكرى الوطن حسم تذكر بضمائر الوطن المعتقلين وتدعو إلى عقد مؤتمر وطني
  • هنا أيضا شعب ينتظر الحكمة والتعقل التي تحفظ لكل الأطراف حقها في العملية السياسية
  • بيان جلسة النطق بالحكم من المحاكمة السياسية لـ د. عبدالكريم الخضر عضو حسم
  • بيان عن اعتقال رئيس جمعية حسم الشيخ سليمان الرشودي
  • بيان عن الجلسة 6 من المحاكمة السياسية لعضوي حسم، الحامد والقحطاني
  • بيان عن الجلسة الثالثة في المحاكمة السياسية لعضوي جمعية حسم
  • خطاب يشرح فيه أحد أقارب المعتقلين المعتصمين عن مشاهداته في سجن الحاير والمشانق المعلقه في السجن
  • حسم تبعث بخطاب لكبار المسئولين السعوديين، ومجلس حقوق الإنسان حول انتهاكات حقوق الإنسان
  • الجمعية تنادي برصد إخلالات هيئة التحقيق بوظيفتها تمهيدا لمحاكمة رئيسها لدى ديوان المظالم
  • اعتصام للمطالبة بالاصلاح السياسي
  • دعوة لحضور محاكمة المباحث العامة (وزارة الداخلية)
  • A Call To Attend The Seventh Court Hearing
  • الجمعية تندد باستمرار المحاكمات السرية وتطالب بإصلاح القضاء وإلغاء المباحث السياسية (السافاك السعودي
  • الحرية السياسية أم الحقوق كافة

  • المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :1
    من الضيوف : 1
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 7705189
    عدد الزيارات اليوم : 434
    أكثر عدد زيارات كان : 93626
    في تاريخ : 11 /02 /2014


    محرك البحث




    بحث متقدم

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك



    جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية » الأخبار » أخبار


    بيان جمعية (حسم) بعد صدور حكم وزير الداخلية على الناشط الحقوقي محمد البجادي


    جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم)

    ترفض الحكم التعسفي الجائر الذي أصدرته وزارة

    الداخلية- من خلال محكمتها المتخصصة-

    ضد الناشط الحقوقي محمد بن صالح البجادي

    المضرب عن الطعام منذ ١٨ ربيع الثاني ١٤٣٣هـ

    (الموافق ١١ مارس ٢٠١٢م)

     

    الثلاثاء: ٢٥ جمادى الأولى ١٤٣٣هـ، الموافق ١٧ أبريل ٢٠١٢م.

    الرياض، المملكة العربية السعودية

     

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم الذين أقاموا معالم العدل والشورى.

     

    تدين جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم) بشدة الحكم التعسفي الجائر الذي أصدره "القاضي" عبداللطيف العبداللطيف- "القاضي" رقم ٧ بالمحكمة الجزائية المتخصصة التابعة لوزارة الداخلية- ضد الناشط الحقوقي محمد بن صالح البجادي في يوم الثلاثاء 18 جمادى الأولى ١٤٣٣هـ ( ١٠ أبريل ٢٠١٢م) بالسجن أربع سنوات ومنع من السفر لمدة خمس سنوات أخرى، وقد رفض البجادي الإعتراف بالمحكمة لأنها تفتقر للحد الأدنى من معايير العدالة والحياد المتعارف عليها دوليا، وكانت المرة الأخيرة التي مثل فيها البجادي أمام المحكمة قبل إصدار الحكم هو ٩ محرم ١٤٣٣هـ (٤ ديسمبر ٢٠١١م)، حيث أخبر "القاضي" العبداللطيف بأنه لن يعترف بالمحكمة ما لم تسمح بحضور وكلائه الشرعيين،وتكون المحاكمة علنية، وقد أعيد البجادي لسجنه منذ ذلك التاريخ، وتم تجاهله تماماً مما دفعه إلى إعلان دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام والإتصال والزيارة، و دفع ذلك وزارة الداخلية إلى إنكار إضراب البجادي عن الطعام، حيث جاء الإعلان على لسان المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية (اللواء منصور التركي) بأن البجادي "يتناول طعامه بانتظام ويأكل مع السجناء الآخرين، إنه في صحة جيدة."!؟

     


    إلا أن وزارة الداخلية قد عقدت النية وأصدرت أوامرها لقاضيها عبداللطيف العبداللطيف بأن يصدر حكمه حتى مع عدم إكتمال أركان المسرحية الفاشلة، حيث ساقت محمد البجادي ليمثل أمام القاضي في جلسة سريّة، حضرها مجموعة من رجال الشرطة بزيهم العسكري وشخص آخر زعم القاضي العبداللطيف أنه أحد منسوبي "الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان"، مما جعل القاضي يدّعي أن جلسة المحكمة علنيّة وأنها تسير وفق الأنظمة، وأثناء الجلسة كان القاضي العبداللطيف يشير إلى باب قاعة "المحكمة" وهو يقول في سخرية: "ها هو باب المكتب مفتوح ولكل شخص الحق في حضور الجلسة، نحن لا نمنع أحدا"!! ألا يعلم "القاضي" العبداللطيف- ومن وراءه وزير العدل الذي عُيّن مؤخراً رئيس للمجلس الأعلى للقضاء- أن تلك "المحكمة " المزعومة تعقد جلساتها خلف جدران ثكنة عسكرية تحرسها قوة عسكرية مدججة بالسلاح، ولا يُسمح لشخص بالدخول إلا بعد المرور بإجراءات أمنية مشددة، وكما يعلم الجميع أن تلك المحكمة تديرها وزارة الداخلية بشكل كامل، من تعيين القضاة والسماح بالمحاميين، بل وحتى تقدير عقوبات السجن والمنع من السفر والغرامات المالية تتخذها وزارة الداخلية، وما دور القاضي إلا تكييف الحكم وتسبيبه والتأكد من الحبكة الدرامية لفصول مسرحية المحاكمة.

     

    والدليل على ذلك أن "القاضي" العبداللطيف رفض تساؤلات محمد البجادي المتكررة حول منع وكلائه الشرعيين من حضور محاكمته، لأن القاضي في محكمة وزارة الداخلية لا حول له ولا قوة إلا في حدود ما توحي له الوزارة، وليس له الخيرة في الأحكام التي تصدرها الوزارة ضد المتهمين سوى البصم عليها، وهذه المحكمة وقضاتها ومحاكماتها والأحكام التي تصدرها هي وصمة عار في جبين القضاء الشرعي، لاسيما حرمانها للمتهمين من أبسط حقوقهم الشرعية، ومخالفتها لضوابط القضاء الشرعي التي تعزز العدالة والنزاهة والحياد، فمهمة قضاة المحكمة الجزائية المتخصصة- التي تحاكم الناس في جلسات سرية- المصادقة على التهم التي فبركتها وزارة الداخلية ضد المتهمين، وفي المقابل لا تمكن المتهمين من الدفاع عن أنفسهم، فهذه المحكمة مهمتها نحر العدالة وتجريم المتهمين، وما أحكام البراءة التي أصدرتها محكمة وزارة الداخلية لبعض المتهمين، بعد سنوات من الإعتقال التعسفي، إلا محاولة لتبرير الظلم وتجميل وجه هذه المحكمة المكفهر!!

     

    أما التهم الموجهة للأستاذ محمد البجادي فهي:

    أولا: الإشتراك في تأسيس جمعية لحقوق الإنسان (المقصود جمعية الحقوق المدنية والسياسية).

    ثانيا: تشويه صورة الدولة في وسائل الإعلام ( إشارة لقضية المقيم اليمني سلطان الدعيس الذي قتل أثناء التعذيب في سجن المباحث في الطرفية بمنطقة القصيم، والتي كشفها البجادي للرأي العام العالمي).

    ثالثا: الطعن في استقلالية القضاء (وهل هناك إثبات أكبر من المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة لوزارة الداخلية).

    رابعا: دعوة أهالي المعتقلين السياسيين إلى التظاهر والإعتصامات (ليس هناك نص قانوني يجرم هذا الفعل سوى فتوى هيئة كبار العلماء وهي غير ملزمة إلا لمن يقتنع بها).

    خامسا: حيازة كتب ممنوعة (قام البجادي بشرائها من معرض الرياض الدولي للكتاب).

     

    والجمعية بدورها تتساءل ما هي النصوص القانونية والشرعية التي قام محمد البجادي بمخالفتها حتى يحكم عليه بالسجن أربع سنوات ويمنع عن السفر خمس سنوات أخرى؟ سوى رغبات وزارة الداخلية في وأد أية نواة للمجتمع المدني وتجريم العمل السلمي.

     

    والجمعية ترفض هذا الحكم التعسفي الجائر الصادر ضد الأستاذ محمد البجادي، وتجدد تحديها لوزارة الداخلية بأنها قادرة على إثبات براءة البجادي حال محاكمته في محكمة علانية وعادلة، بحضور وكلائه والناشطين الحقوقين والمهتمين بالشأن العام ورجال الإعلام المستقلين.

     

    وفي الختام تؤكد الجمعية انتصار محمد البجادي الذي أصبح رمز للنضال الحقوقي السلمي ضد الظلم والطغيان بالتضحية بحريته وجهده لرفع الظلم عن الناس، خصوصا المعتقلين السياسيين الذي أمضوا سنوات طويلة في السجون دون ضوابط قانونية، أما الحاكمون بالظلم فقد أخفقوا أيما إخفاق، وفضحوا على رؤوس الأشهاد، وسقطوا أمام الرأي العام.

     

    والله ولي التوفيق،

     

    جمعية الحقوق المدنية والسياسية

             (حسم)

            في السعودية

     



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية

    الصفحات
    1 
    23 > >>
    الكاتب: (ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 01:04 مساء ]

    اللهم فك هذا العاني وكل عاني فشعب بلاد الحرمين كله عاني أخوكم/تركي بن سعود المواش


    -------------------------------------

    الكاتب: سالم عيد(ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 01:19 مساء ]

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    هكذا ينحر الشرفاء والاحرار من قبل هذه العصابة المتسلطة
    هذا الحكم يدل على صبيانيةو سفاهة وزارة الداخلية وعدم جدارة القائمين عليها لادارة احوال الناس
    كيف يحكم من يطالب بحق بمثل هذه الاحكام الجائرة؟


    -------------------------------------

    الكاتب: عبدالرحمن الحربي(ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الملك و وزير الداخليه هم المسؤولين [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 01:20 مساء ]

    لا أتوقع يوجد من يشك بإن الملك و وزير الداخليه هم المسؤولين حول هذهِ الإعتقالات وهم من يقرون إعتقال السياسيين والسبب واضح تشويه سمعة "الدوله" عفواً ال سعود وفتح الأبواب لتحدث بحريه وبالتالي سقوطهم , و أطرح لكم هذا الحديث : عن عبادة بن الصامت قال: "بَايَعْنَا رَسُولَ اللَّهِ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي مَنْشَطِنَا وَمَكْرَهِنَا، وَعُسْرِنَا وَيُسْرِنَا، وَأَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَأَنْ لاَ نُنَازِعَ الأَمْرَ أَهْلَهُ، إِلاَّ أَنْ تَرَوْا كُفْرًا بَوَاحًا، عِنْدَكُمْ مِنَ اللَّهِ فِيهِ بُرْهَانٌ" رواه البخاري (6647)، ومسلم (1709). , على سبيل المِثال إعتقال 30 إلى 50 ألف معتقل أليست من الأعمال الكُفريه ؟ , "علماً بإني لم أُكفر الحاكم"



    -------------------------------------

    الكاتب: (ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 01:20 مساء ]

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    هكذا ينحر الشرفاء والاحرار من قبل هذه العصابة المتسلطة
    هذا الحكم يدل على صبيانيةو سفاهة وزارة الداخلية وعدم جدارة القائمين عليها لادارة احوال الناس
    كيف يحكم من يطالب بحق بمثل هذه الاحكام الجائرة؟


    -------------------------------------

    الكاتب: (ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 01:32 مساء ]

    حسبنا الله ونعم الوكيل


    -------------------------------------

    الكاتب: عبدالله العمري(ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    ا بيان جمعية (حسم) بعد صدور حكم وزير الداخلية على الناشط الحقوقي محمد البجادي [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 02:25 مساء ]

    إذا جارالأمير وحاجباه وقاضي الأرض أسرف في القضاء فويـل ثم ويـل ثم ويـل لقاضي الأرض
    .. ستفرج قريب جدا باذن الله فابشروا واملوا . اسال الله ان يفرج عن اخينا البجاي ونقول له اثبت محمد فالنصر مع الصبر ولن يغلب عسر يسرين .


    -------------------------------------

    الكاتب: محتسب(ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الظلم ظلمات [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 02:47 مساء ]

    اللهم انتقم للمظلومين من كل ظالم في الدنيا والاخره
    ياعزيز ياقوي يارحمن الدنيا والاخرة


    -------------------------------------

    الكاتب: ابوعمر(ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    حسبنا الله ونعم الوكيل [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 02:53 مساء ]

    حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم، لا حول ولا وقوة إلا بالله..قال قضاء شرعي قال..هذا عين الظلم والفساد، والله حكم لا يرضي الله ولا رسوله، ولكن هانت يا الطغاة، هانت يالظلمة، الشعب بدأ يعي اللعبة، وبات اليوم إللي تحاكمون فيه قريباً.


    -------------------------------------

    الكاتب: (ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 03:02 مساء ]

    لا أقول  سوى أنها باتت تشكل ( مافيا ) ومليشيات تتارية ولكن تحت تستر مزعوم بتطبيق الشريعة بدعم ممن باعوا دينهم بدنيا غيرهم ...والحقيقة أنه حينما نتتبع الاحداث يوما بعد يوم لا تكاد الصورة الا أن تزداد وضوحا وباتت تتشكل أول قطرات للسيل الشعبي الذي ( عاجلا أو آجلا ) سيتفجر ليجتمع ويجرف كل مايقف وسيقف فيه طريقه للوصول لحريته وكرامته الحقيقة في ظل تطبيق حقيقي للاسلام ..... ولنا في التاريخ عبرة وعظة ..

    وكما قيل :( التاريخ يعيد نفسه ) ...والسعيد من وعظ بغيره ..


    -------------------------------------

    الكاتب: (ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 17-04-2012 03:09 مساء ]

    if the walf had broken go to histrocil r


    -------------------------------------


    الصفحات
    1 
    23 > >>
    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
     
    TO  cool  dry 
    عربي  mad  ohmy 
    huh  sad  smile 
    wub 

    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :



    برامج

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2

    معروف
    online mba program
    online mba