القائمة الرئيسية
مجموعات Google
اشتراك في جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (ACPRA)
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أهم الاخبار
  • بيان جلسة النطق بالحكم من محاكمة عضو جمعية حسم: فوزان الحربي
  • بيان الجلسة الأولى من المحاكمة السياسية (الثانية) لـ د. عبدالكريم الخضر
  • بيان متابعة لآخر مستجدات أعضاء حسم من تحقيقات ومحاكمات وأوضاع معتقليها
  • حسم تطالب النظام السعودي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب والوطن وتغليب المصلحة العامة
  • بيان عن الجلسة الثانية من المحاكمة السياسية لعضو جمعية حسم فوزان الحربي
  • بيان جلسة النطق بالحكم في المحاكمة السياسية لعمر السعيد
  • في ذكرى الوطن حسم تذكر بضمائر الوطن المعتقلين وتدعو إلى عقد مؤتمر وطني
  • هنا أيضا شعب ينتظر الحكمة والتعقل التي تحفظ لكل الأطراف حقها في العملية السياسية
  • بيان جلسة النطق بالحكم من المحاكمة السياسية لـ د. عبدالكريم الخضر عضو حسم
  • بيان عن اعتقال رئيس جمعية حسم الشيخ سليمان الرشودي
  • بيان عن الجلسة 6 من المحاكمة السياسية لعضوي حسم، الحامد والقحطاني
  • بيان عن الجلسة الثالثة في المحاكمة السياسية لعضوي جمعية حسم
  • خطاب يشرح فيه أحد أقارب المعتقلين المعتصمين عن مشاهداته في سجن الحاير والمشانق المعلقه في السجن
  • حسم تبعث بخطاب لكبار المسئولين السعوديين، ومجلس حقوق الإنسان حول انتهاكات حقوق الإنسان
  • الجمعية تنادي برصد إخلالات هيئة التحقيق بوظيفتها تمهيدا لمحاكمة رئيسها لدى ديوان المظالم
  • اعتصام للمطالبة بالاصلاح السياسي
  • دعوة لحضور محاكمة المباحث العامة (وزارة الداخلية)
  • A Call To Attend The Seventh Court Hearing
  • الجمعية تندد باستمرار المحاكمات السرية وتطالب بإصلاح القضاء وإلغاء المباحث السياسية (السافاك السعودي
  • الحرية السياسية أم الحقوق كافة

  • المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :2
    من الضيوف : 2
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 7753102
    عدد الزيارات اليوم : 189
    أكثر عدد زيارات كان : 93626
    في تاريخ : 11 /02 /2014


    محرك البحث




    بحث متقدم

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك



    جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية » الأخبار » أخبار


    بيان عن الجلسة الرابعة من المحاكمة السياسية لعضوي جمعية حسم


    بسم الله الرحمن الرحيم

     

    بيان عن وقائع الجلسة الرابعة للمحاكمة السياسية للمطالبين بشروط البيعة الشرعية (سلطة الأمة) وحقوق الإنسان،

    د. أبو بلال عبدالله الحامد ود. محمد بن فهد القحطاني

    من الأعضاء المؤسسين لجمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم)

    في السعودية

     

    الرياض، المملكة العربية السعودية

    الاثنين 22 ذو القعدة 1433هـ، الموافق 8 أكتوبر 2012م.

     

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه الذين أقاموا معالم العدل والشورى،

     

    بدأت وقائع الجلسة الرابعة من المحاكمة السياسية للناشطين الحقوقيين (أبو بلال عبدالله الحامد) و (محمد بن فهد القحطاني)، من الأعضاء المؤسسين لجمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم) السعودية، في مكتب القاضي (حماد العمر) بالمحكمة الجزئية بالرياض، في تمام الساعة التاسعة صباح السبت 20 ذو القعدة 1433هـ، الموافق 6 اكتوبر 2012م، وتواجد عدد من نشطاء حقوق الإنسان ودعاة الإصلاح السياسي في صالة الإنتظار، ومع بدء الجلسة لم يسمح رجال أمن المحكمة بدخول أحد سوى المدعى عليهم والشيخ سليمان الرشودي وفوزان الحربي بعد أن أبرز وكالة شرعية لشرطة المحكمة، كما حضر الجلسة لاحقا المحامي أحمد الراشد والمحامي سليمان العلوان.


    مع بدء الجلسة سأل القاضي (حماد العمر) فوزان الحربي عن ما إذا كان وكيلا للمتهمين، فرد فوزان الحربي بالإيجاب مشيرا بأن لديه وكالة من د. عبدالله الحامد، فأخذ القاضي الوكالة وبطاقة هوية الحربي وسجل الوكالة، مع العلم أنه في جلسات سابقه سأل القاضي فوزان الحربي عن الوكالة فأجابه الحربي بأن لديه وكالة ولكن المحكمة الموقرة لا تقر وكالة الموظفين كما حدث مع د. محمد القحطاني في أول جلسة عندما أراد أن يصبح وكيلا للدكتور عبدالله الحامد.  

    ثم ذكر د. عبدالله الحامد أن المحامي عبدالعزيز الحصان لم يستطع الحضور لأنه مسافر خارج المملكة، وكان ينبغي حين استدعيتموه لتحديد موعد الجلسة وشرح لكم ظروف سفره أن تحددو موعدا يتناسب مع ظروفه كي لا ننحرم من التمثيل القانوني، فرد القاضي أنه تم الاتفاق مبدئيا على هذا الموعد، مع الوعد بالاتصال به بعد الاتصال مع المدعي العام لسؤاله عن موعد يناسب ظروفه هو الآخر لكن لم يتيسر الاتصال وتم تثبيت الموعد.

    في هذه الأثناء وصل الشيخ سليمان الرشودي للقاعة وجلس إلى جانب المتهمين، ثم طلب المتهمون من القاضي أن يجعل الجلسة علنية ويسمح بدخول الحضور للقاعة لكن القاضي رفض ذلك وقال أنه قد قرر مسبقا ان هذه الجلسة سرية، فأصر المتهمون على العلنية وقال د. عبدالله الحامد أن العلنية من معايير العدالة ونحن خصمنا وزارة الداخلية وليس لدينا ضمانات إلا العلنية، فالمؤسسة القضائية السعودية لا تحمي حقوق المواطنين بل انها فرطت في حقوقهم، فهاهي مئات الكيلومترات من الأراضي تمنح لكبار الأمراء والقضاء السعودي هو الذي يستخرج ويصادق على صكوكها، والقضاء السعودي لم يحم حقوق المتهم ويصادق على اعترافات التعذيب، ثم تساءل هل العلنية حق لنا أم منحة فأجاب القاضي بأنها حق لكم ولكن للقاضي أن يقيد هذا الحق وفق المصلحة التي يراها، وإني لست ضد مبدأ العلنية ولو أردت التلاعب لأحضرت ثلاثة كراسي وقلت لا يسمح بالدخول إلا بعدد ما تستوعب الكراسي، وإذا كنتم تريدون الإعلام أحضر للجلسة إعلاميين معتمدين، ولكنني قررت سابقا أن هذه الجلسة سرية بعد تجاوزات بعض الحضور لذلك قررت أن هذه الجلسة سرية وفي الجلسات القادمة سنرى، فرد المتهمون أن بعضا من الصحفيين الذين يحضرون المحاكمات خصوصا في المحكمة الجزائية المتخصصة مرتبطون بالأجهزة الأمنية، ولكن إذا تسمح نحن سنحضر بعض الإعلاميين المستقلين، ثم أن العلنية ليست حق للجمهور فقط وإنما أيضا من حقوق المتهم وأنت تعاقبنا الآن بجريرة شخص واحد من حقك أن تطرد الشخص المتجاوز فقط وأن تضبط الجلسة وتطلب عدم دخول الجوالات، أما تحويل الجلسة سرية فهو انتهاك لحقوقنا، وقال د. عبدالله الحامد يا شيخ نحن متهمون بالضلاله والبدعة والخروج على ولي الأمر وتعطيل التنمية والمدعي العام يريد أن يدلس ويبين أننا نحاكم لأننا نطعن في العلماء ونشكك في ذمم المسؤولين بينما نحن في الحقيقة نحاكم لأننا نطالب بشروط البيعة الشرعية وبشورى (سلطة) الأمة وبحقوق الإنسان وحضور الجمهور ضروري ليطلع على دفاعنا عن أنفسنا ففي العلنية نحن نحاكمهم وفي السرية هم يحاكموننا، وقال د. محمد القحطاني أن المسألة مسألة مبدأ نحن نحث الشباب الذين يحاكمون أمام المحكمة التابعة لوزاة الداخلية المحاطة بالأسلاك الشائكة، ثم نحن في أول اختبار لنا أمام محكمة طبيعية نقبل بالسرية، لذلك هي مسألة مبدأ ولن نقبل سرية الجلسة ونحن من يعيب دائما على القضاء السعودي أن الأصل فيه السرية.

    ومع استمرار النقاش حول السرية والعلنية تطرق الحوار لعقد مقارنات مع أجهزة القضاء في الدول الأخرى وقال القاضي حتى عالميا القاضي هو من يقرر العلنية، فقال القحطاني أن بعض الجلسات في القضاء الأمريكي تنقل مباشرة عبر التلفزيونات، فقال نعم ولكن القاضي هو من يسمح بذلك فرد القحطاني أن القاضي مرغم لأن أنظمة السلطة القضائية ترغمه وتلزمه على العلنية لأنه عندما يصر على السرية يخالف القانون، هناك مرجعية تضبط الأمور أما هنا فلا يوجد ضابط، هل يعقل أن يكون وزير العدل هو رئيس المجلس الأعلى للقضاء، أن تكون السلطة التنفيذية هي التي ترأس أعلى منصب في السلطة القضائية، وأضاف فوزان الحربي أنه عندما تكون الحكومة منتخبة والقوانين يكتبها برلمان منتخب والشعب يصوت عليها والإعلام حر كما يحدث هناك فقد نقبل السرية عندما يقررها القاضي في هكذا نظام أما في ظل وضعنا الحالي لا يمكن قبول السرية، ....

    واستغرق النقاش حول العلنية والسرية ما يقارب ثلثي وقت الجلسة، تخللها أحيانا شد مع القاضي وارتفاع لنبرة الأصوات وأحيانا أحاديث ودية.

    بعد مضي ما يقارب الساعة دخل المحاميان أحمد الراشد وسليمان العلوان، وعرفا نفسيهما بأنهما محاميان ويريدان حضور الجلسة فسمح لهم القاضي في الدخول.

    عند نهاية حديث المطالبة بالعلنية وعند كتابة محضر الضبط، سأل القاضي د. عبدالله الحامد و د. محمد القحطاني كل على حده، هل تستلم ردود المدعي العام وتجيب فرد كل منهم " استلم ردود المدعي العام وأجيب فقط في جلسة علانية"، واعترض د. عبدالله الحامد على تسجيل وكالة فوزان الحربي في محضر الضبط، قائلا أنتم رفضتم وكالات سابقا بحجة أنهمم موظفون اعتمادا على احدى المواد في لائحة المرافعات، وقبلتها الآن، أنتم انتقائيون حينا تفعلون النظام وحينا تجمدونه، لماذا قبلت الوكالة هل تريد أن تغطي غياب المحامي في هذه الجلسة كي لا يسجل أن المتهمون حضروا جلسة دون محام، ثم حددو موقفكم هل تقبلون وكالة الموظفين حينها سآتي بوكلاء كثر من الموظفين، أما إذا كنتم ترفضون وكالتهم فاشطب هذه الوكالة أيضا، فوزان الحربي معه وكالة مني كي يتمكن من حضور الجلسات ويمثلني من نواحي اعلامية أما من الناحية القانونية فيمثلني المحامي عبدالعزيز الحصان، فرد القاضي أن محضر الضبط قد حفظ في نظام المحكمة ومسألة تعديلة طويلة ومعقدة ولكن أكتب ملاحظتك على ورقة المحضر المطبوعة ثم وقع.

    ويلاحظ أنه في محاضر الضبط تسجل وكالات الوكلاء الموظفين، وواقعا وعمليا يرفض القاضي وكالاتهم ولا يعطيهم حق تمثيل المتهمين!، فما الهدف من ذلك هل يراد ايهام القارئ لأوراق المحاكمة الرسمية بأن المتهمون لديهم وكلاء كثر بينما واقعا لم يسمح لهم بتمثيل الوكلاء.

    إن القاضي يريد أن تكون الجلسة سرية، فقط لأنه قرر ذلك في جلسة سابقة ربما في لحظة غضب ويرى أنه من غير اللائق أن يتراجع عن موقفه، بينما بالنسبة لدعاة حقوق الإنسان العلانية مسألة مبدأ ومعيار من معايير العدالة ولطالما كان أبرز مآخذهم على القضاء السعودي أن الأصل فيه السرية والعلنية استثناء، وأحد أسباب محاكمتهم هو انتقاد القضاء السعودية وحرصه على السرية، كما أنهم يقفون هذا الموقف وفاءا وتضامنا مع زملائهم الذين حوكمو أمام محكمة وزارة الداخلية ورفضو السرية والذين لطالما تواصينا معهم على رفض مبدأ المحاكمات السرية في القضايا السياسية من أمثال زميلنا محمد البجادي.          

      

     والله ولي التوفيق

     

    جمعية الحقوق المدنية والسياسية

     

                     (حسم)



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية

    الصفحات
    1 
    2 > >>
    الكاتب: (زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 12:24 صباحا ]

    الله يبارك في جهودكم وينصركم,

    ونحن معكم


    -------------------------------------

    الكاتب: ابوطارق(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 12:32 صباحا ]

    لامصداقية ولاعدل في القضاء الاشرعي


    -------------------------------------

    الكاتب: دعبدالعزيزالمدينه(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    رأي [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 02:04 صباحا ]

    سيروا وعين الله ترعاكم والتغيير حان وقته ودوام الحال من المحال وربنا يعجل بخزي الظالم المستبد واعوانه واذنابه الخونة الجبناء سراق خيرات بلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ,والحرية للمعتقلين والمعتقلات الاطهار الابرار نخبة مجتمع بلاد الحرمين الشريفين ,,,,,العزة لله والمجد للشعب الله اكبر ولله الحمد


    -------------------------------------

    الكاتب: حسين عياشي(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الله يوفقكمم [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 11:45 صباحا ]

    قلوبنا معكم


    -------------------------------------

    الكاتب: جلاد الطواغيت(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 02:40 مساء ]

    ولاتحسبنا الله غافل عم يعمل الظالمون...اهم شي اننا نعمل زنترك النتائج على لله


    -------------------------------------

    الكاتب: حمود سليمان(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    تعليق [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 03:13 مساء ]

    الله ينصركم ويثبت اقدامكم سيروا وعين الله ترعاكم بحول الله وقوته اللهم سدد خطاكم والله لقد سعدنا بكم


    -------------------------------------

    الكاتب: فهد الخالدي(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 03:47 مساء ]

    حاكموهم  علنيا بدلا من ان يحاكمونكم سريا
    انتم من بدأتم بطلب محاكماتهم  بطلباتكم الرسمية فكيف حماد العمر يريد ان يقلبها عليكم .. بئس القاضي


    -------------------------------------

    الكاتب: عبدالعزيز(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الله يحفظكم [بتاريخ : الثلاثاء 09-10-2012 08:41 مساء ]

    سيروا وعين الله ترعاكم. حفظكم الله , قلوبنا معكم ودعائنا لكم بالتوفيق والسداد.


    -------------------------------------

    الكاتب: محب بلاد الحرمين(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    وفقكم الله [بتاريخ : الأربعاء 10-10-2012 12:40 صباحا ]

    جزاكم الله خيرا وبالتوفيق لكم


    -------------------------------------

    الكاتب: خالد(زائر)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الله ينصركم [بتاريخ : الأربعاء 10-10-2012 06:54 صباحا ]

    اللهم انصر القحطاني والحامد اللهم نصرك المؤزر ياحي ياقيوم
    اللهم ارنا بظالم يوما اسودا عاجلا غير آجل , عاجلا غير آجل , عاجلا غير آجل ياحي ياقيوم .


    -------------------------------------


    الصفحات
    1 
    2 > >>
    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
     
    TO  cool  dry 
    عربي  mad  ohmy 
    huh  sad  smile 
    wub 

    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :



    برامج

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2

    معروف
    online mba program
    online mba