القائمة الرئيسية
مجموعات Google
اشتراك في جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (ACPRA)
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أهم الاخبار
  • بيان جلسة النطق بالحكم من محاكمة عضو جمعية حسم: فوزان الحربي
  • بيان الجلسة الأولى من المحاكمة السياسية (الثانية) لـ د. عبدالكريم الخضر
  • بيان متابعة لآخر مستجدات أعضاء حسم من تحقيقات ومحاكمات وأوضاع معتقليها
  • حسم تطالب النظام السعودي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب والوطن وتغليب المصلحة العامة
  • بيان عن الجلسة الثانية من المحاكمة السياسية لعضو جمعية حسم فوزان الحربي
  • بيان جلسة النطق بالحكم في المحاكمة السياسية لعمر السعيد
  • في ذكرى الوطن حسم تذكر بضمائر الوطن المعتقلين وتدعو إلى عقد مؤتمر وطني
  • هنا أيضا شعب ينتظر الحكمة والتعقل التي تحفظ لكل الأطراف حقها في العملية السياسية
  • بيان جلسة النطق بالحكم من المحاكمة السياسية لـ د. عبدالكريم الخضر عضو حسم
  • بيان عن اعتقال رئيس جمعية حسم الشيخ سليمان الرشودي
  • بيان عن الجلسة 6 من المحاكمة السياسية لعضوي حسم، الحامد والقحطاني
  • بيان عن الجلسة الثالثة في المحاكمة السياسية لعضوي جمعية حسم
  • خطاب يشرح فيه أحد أقارب المعتقلين المعتصمين عن مشاهداته في سجن الحاير والمشانق المعلقه في السجن
  • حسم تبعث بخطاب لكبار المسئولين السعوديين، ومجلس حقوق الإنسان حول انتهاكات حقوق الإنسان
  • الجمعية تنادي برصد إخلالات هيئة التحقيق بوظيفتها تمهيدا لمحاكمة رئيسها لدى ديوان المظالم
  • اعتصام للمطالبة بالاصلاح السياسي
  • دعوة لحضور محاكمة المباحث العامة (وزارة الداخلية)
  • A Call To Attend The Seventh Court Hearing
  • الجمعية تندد باستمرار المحاكمات السرية وتطالب بإصلاح القضاء وإلغاء المباحث السياسية (السافاك السعودي
  • الحرية السياسية أم الحقوق كافة

  • المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 7906869
    عدد الزيارات اليوم : 701
    أكثر عدد زيارات كان : 93626
    في تاريخ : 11 /02 /2014


    محرك البحث




    بحث متقدم

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك



    جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية » الأخبار » أخبار


    البيان 5 عن المحاكمة السياسية لعضو حسم: عمر السعيد


    بيان عن الجلسة الخامسة من المحاكمة السياسية للمطالب بشروط البيعة الشرعية (سلطة الأمة) وحقوق الإنسان عمر بن محمد السعيد وهو من الأعضاء المساندين في جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم)

     

    بريدة , المملكة العربية السعودية

    الخميس 27 ذو القعدة 1434هــ , الموافق 3 أكتوبر 2013م

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيينا محمد وعلى آله وصحبة الذين أقاموا معالم العدل والشورى.

    عقدت يوم الثلاثاء 25 ذو القعدة 1434هــ , الموافق 1 أكتوبر 2013م، الجلسة الخامسة من المحاكمة السياسية لـعمر بن محمد السعيد لدى القاضي: عيسى بن عبدالله المطرودي, و حضر المدعي العام: فهد بن منيف العتيبي, وحضر كل من: عيسى الحامد وعبدالعزيزالشبيلي و عبدالله السعيد كوكلاء عن عمر السعيد.


    وتواجد جمع من الرجال, من الساعة الثامنة صباحا لحضور المحاكمة فتم تفتيشهم وتسجيل أسمائهم و أرقام هوياتهم وسحب هواتفهم النقالة عن طريق أفراد الأمن, وتواجد عدد من رجال الأمن داخل قاعة المحاكمة باللباس المدني و العسكري.

    كان من المقرر أن تنعقد الجلسة الساعة التاسعة صباحا, ولم تبدأ إلا التاسعة والنصف فدخل الوكلاء والحضور وكان عمر محاطا برجال الأمن مقيد اليدين مغلول القدمين.

    دخل القاضي وسأل عمر السعيد عن جوابه فقال عمر: حقوقي منتهكة في السجن ولن أتحدث طالما تخل أيها القاضي بمعايير العدالة, ووجه حديثه للوكلاء: إن تحدث أحدكم عزلته.

    بدأ القاضي بإعادة قراءة التهم, ثم قال إن لم تجب سأعدك ناكلاً. فلم يرد عمر.

    أمر القاضي العسكر بنقل عمر السعيد لغرفة انتظار السجناء لحين الفراغ من كتابة الضبط.

    استفسر عيسى الحامد من عمر السعيد: هل نوقع على الضبط؟ قال عمر: لا توقعوا.

    و أثناء خروج عمر قال والده محمد السعيد بصوت مرتفع: "الله يثبتك الله يثبتك منصور بإذن الله" فأمر القاضي بخروج الجميع وانتظار الوكلاء.

    وبعد فترة استدعى القاضي الوكلاء وأحضر عمر للقاعة, وطلب منهم التوقيع فأصروا على رفضهم, ولم يحدد القاضي موعدا للجلسة القادمة.

    وأثناء خروج عمر بصحبة العسكر قال: ابشروا الدستور قادم والحقوق كذلك لكن الأمر يحتاج لتضحية.

    وعلم أحد الوكلاء من عمر أنه في إضراب عن الطعام منذ الأربعاء الماضي 19 ذو القعدة, 25سبتمبر وأن سبب إضرابه منع وكلاءه من لقائه بالسجن ونقله لغرفة فيها مرضى نفسيين, ومنعه من دراسة دبلوم الحاسب التي سجل فيها, وأنه منذ الأربعاء الماضي موجود في المحجر (غرفة للعقوبات).

     

    وجمعية الحقوق المدنية و السياسية تود أن توضح للرأي العام ما يلي:

    ·        أن أسباب رفض عمر السعيد الإجابة على أسئلة القاضي كثيرة منها:

    1-   القاضي وفي الجلسة الثانية قبل الردود المقدمة على التهم، وقال وقتها: أنه على الادعاء أن يحضر بيناته على ما ادعى به, وفي الجلسة الثالثة قال أن الجواب المقدم غير ملاقي!!!

    2-   عدم إنصافه من قبل المجلس الأعلى للقضاء في ردع القاضي من تكرار تلفظه بأقوال خارجة عن أصول التقاضي.

    3-   عدم إكتراث القاضي لما يحصل لعمر خارج قاعة المحاكمة, وتكرار التضييق عليه قبل كل جلسة!، فمره أوقف على قدميه في الشمس لساعتين وقبل هذه الجلسة وضع ولمدة أسبوع في (المحجر) مع مريض نفسي يدخل في نوبة بكاء طوال الليل.

    4-    تعسف القاضي داخل القاعة في عدم فك القيود و الأغلال و على إحاطته بالعسكر وعدم تمكينه من مشورة وكلاءه, فيما أن القاضي ينوب عن المدعى بالحديث ويجلسه بجانبه على المنصة!

    ·       القاضي أجل الجلسة الخامسة شهر من أجل أن يتم التحقيق في المضايقات التي يتعرض لها عمر في السجن، ولكن كما توقعنا لم يتم التحقيق في ذلك، وهذا يؤكد اتهام جمعية حسم لهيئة التحقيق والادعاء العام من أنها لا تقوم بعملها بمراقبة السجون والتحقيق في البلاغات المقدمة عن الانتهاكات في السجون

    ·       إصرار القاضي على الإخلال بمعايير العدالة وحرمان عمر السعيد من حقوقه في الاستعانة بوكلاءه، وقبوله الردود المقدمة من عمر في الجلسة الثانية وطلبه البينة من المدعي العام، ثم تراجع القاضي عن قبول الردود وإعفاء المدعي العام من الردود، وعدم اكتراث القاضي لما يجري على عمر من تضييق، يدل على أن المحاكمة صورية من أجل إضفاء شرعية على حكم مسبق منذ البداية

    ·       إحدى الصحف الحكومية أوعز إليها الكتابة عن المحاكمة وورد بعنوانها "جمعية حسم المشبوهة" ونحب أن نبين ما يلي:
    - أن جمعية حسم جمعية تطالب بالحقوق المدنية والسياسية والتحول من نظام الإقطاع العشائري إلى عصر دولة المؤسسات والمجتمع المدني عبر تبني مشروع الملكية الدستورية، فهل هذه مطالب تجعل من الجمعية مشبوهة، وهل تورط أحد أعضاء الجمعية بالاعتقال التعسفي للمواطنين والمقيمين والتعذيب في السجون؟، أو هل تورط أحد أعضاء الجمعية بالرشوة في صفقات أسلحة فاسدة؟، وهل تستر أحد من أعضاء الجمعية على بارون مخدرات مطلوب من الانتربول ومدان في محكمة فرنسية مثلا؟، أو هل تورط أحد أعضاء الجمعية بغسيل أموال مع المافيا ويحاكم عليها في بريطانيا؟، أو هل تولى أحد أعضاء الجمعية وزارة أو منصب عام وبدأ يرسي مناقصات وزارته على شركاته؟، أو هل تسبب أحد أعضاء الجمعية بغرق جدة؟، هذه أسئلة نوجهها لمن أوعز للصحيفة بوصف الجمعية بالشبهة، هل قامت الجمعية بأي من الأعمال المشبوهة السابقة؟!، ولكن رمتني بداءها و انسلت
    - ذكرت الصحيفة أن الجمعية غير مرخصة ومن المعلوم أنه لا يوجد جهة رسمية تمنح التراخيص لمنظمات المجتمع المدني، والحكومة تمنع قيام المنظمات المستقلة كي لا تكشف انتهاكات حقوق الإنسان والفساد في الحكومة
    - ذكرت الصحيفة أن عمر إجاباته غير صريحة وشفافة وبإيعاز من وكلاءه، أولا عمر في الجلسات الثلاث الأخيرة عزله القاضي وأبعده عن وكلاءه وفرقهم ووضع بينهم رجال الشرطة كحاجز، وسبق وأن رد عمر على التهم الموجهة إليه في لائحة الإدعاء بمذكرة نشرت في حينه، ثانيا من البديهي أن المدعى عليه يستعين بمحاميه ووكلاءه في إجاباته وهو حق من حقوق المتهم التي كفلها القانون المحلي والاتفاقيات الدولية، ونستغرب كيف أن القاضي يقول لعمر " وين المرجلة أجب ولا تستعين بوكلائك" والصحيفة الحكومية تتعجب من استعانة المدعى عليه بالوكلاء !!

    وفي الختام نشكر جميع من حضر الجلسة، كما نشكر من تكبد عناء السفر من خارج المنطقة لحضور الجلسة

    والله ولي التوفيق

    جمعية الحقوق المدنية والسياسية   

     



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
    الكاتب: حسين عياشي(ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)
     مراسلة موقع رسالة خاصة
    الله يوفقك يا عمر، شاب ترفع الرأس [بتاريخ : السبت 05-10-2013 06:51 مساء ]

    أسأل الله أن يعجل بنصره، وأن يوفقكم إلى الخير  ويثبتكم ويزيد من قوتكم بأنضمام ملايين الشعب إليكم


    -------------------------------------

    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
     
    TO  cool  dry 
    عربي  mad  ohmy 
    huh  sad  smile 
    wub 

    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :



    برامج

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2

    معروف
    online mba program
    online mba